قصة قصيدة امي وأبويه مالهـم غيـر ظلـي

قصة قصيدة امي وأبويه مالهـم غيـر ظلـي

يقال أن رجل تزوج بأمرأه وكان يحبها حباً عظيماً وهي تبادله نفس الشعور .
وكان يعيش مع الرجل في نفس البيت أمه وأبيه .
وبعد مرور عدة شهور على الزواج طلبت الزوجه أن تزورأهلها ، فلم يمانع الزوج بل أيدها على صلة أرحامها وأذن لها بالزيارة .

هذه القصة من قسم قصة وقصيدة في قصص قصيرة

وحين تأخرت في العودة من أهلها أرسل الرجل أخاه الصغير لزوجته وأبلغه أن يقول لها لما كل هذا التأخير ، إلا انها لم تعطه الجواب الكافي .
وبعد فترةً وجيزة أرسلت الزوجة مرسول إلى زوجها لتخبره بمانع تأخيرها عند أهلها .
وجاء المرسول إلى الرجل وهو يحمل رسالةً شفهية يقول إن (فلانه) تقول أخبر (فلان) إذا أراد أن
أرجع إلى البيت أن يخرج والداه عن البيت أو أن يخرجني أنا في بيت آخر بعيداً عن والديه .

قصص قصيرة ستنال على إعجابك :

قصة راكان بن حثلين

قصة محسن الهزاني

قصة قصيدة مبسم هيا

قصة ياسخيف الذرعان منيب مرجوج

فقال الرجل هذه الأبيات :

علمت ملهوف الحشا مرسـل لـي

رسالـة(ن) مابشرتنـي بلامـاه
يبي يبعد منزلي عـن هل(ن)لـي

ما أقبلك يالمرسول لانته ولاايـاه
أمي وأبويه مالهـم غيـر ظلـي

وإلا أنت ياداف الحشى الظل تلقـاه
أمـي لـيـا شـافــت خـيالــي تهلــي

والا الغضـي لاشاف غيري تحـالاه
أربع اسنين وصدرها عيشة(ن) لي

وألعب على المتنين و قول يايـاه
وأبوي ماله عن سنا القيض ظلي

وإلا الغضي لا دور الظـل يلقـاه